Go to Menu

إمكانية الوصول إلى الويب في الشرق الأوسط

يوليو 30, 2020 by Jean-Rémi Larcelet-Prost

أصبحت إمكانية الوصول إلى الويب، أو العمل على تحسين الوصول إلى مواقع الويب

واستخدامها من قبل مجموعة واسعة من المستخدمين، والذي قد يعاني بعضهم من إعاقات جسدية أو بصرية، تحظى أهمية متزايدة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الشرق الأوسط.

في الواقع، تفيد سهولة الوصول إلى الويب جميع مستخدمي الإنترنت لأنها تعمل على تحسين قابلية الاستخدام العام لمواقع الويب، مما يساهم في زيادة الطلب على هذه الخدمات والاستفادة منها بشكل عام. كما أن الرسوم والتسميات التوضيحية التي يتم إضافتها، وأنظمة التنقل سهلة الاستخدام، وحجم الخط القابل للتعديل، والتصميم السهل والواضح لصفحات المحتوى من شأنه تحسين إمكانية الوصول للجميع.

فيما تعد مبادرة تسهيل وتيسير الوصول إلى شبكة الإنترنت (WAI) التابعة لجمعية شبكة الإنترنت العالمية (W3C) هو المعيار المعترف به دوليًا والذي يضمن إمكانية الوصول إلى الويب. حيث قامت جمعية شبكة الإنترنت العالمية بإطلاق”مبادرة تيسير الوصول إلى شبكة الإنترنت” التي تنص على المعايير التي يجب التقيد بها للحصول على أفضل إمكانية وصول إلى الويب. ويجب أن يكون تطلعات مواقع الويب إلى تحقيق مستوى AAA وأن لا يكون أقل من مستوى AA كحد أدنى. يمكنك الإطلاع على أحدث التوصيات الخاصة بإمكانية الوصول إلى الويب هنا.

يضمن التوافق مع المستوى AA من المبادئ التوجيهية للنفاذ إلى محتوى الشبكة (WCAG) 2.0، أن يفي موقع الويب بالمعايير المطلوبة لإزالة العوائق التي قد تحول دون الوصول إلى المحتوى على موقع ويب من قبل أشخاص يعانون من إعاقات جسدية معينة. ومن أجل استيفاء معايير جمعية شبكة الإنترنت العالمية (W3C)، ينبغي اتباع اللوائح التالية:

  • توفير البدائل النصية لأي محتوى غير نصي بحيث يمكن تغييره إلى أشكال أخرى يحتاجها الأشخاص، مثل طباعة الأحرف والكلمات الكبيرة أو بلغة برايل أو توفير قارئ صوتي أو أستخدام لغة سهلة الفهم.
  • تسهيل على المستخدمين رؤية المحتوى وسماعه بما في ذلك فصل المحتوى الأساسي للصفحة عن خلفياتها لمساعدة الأشخاص الذين لديهم صعوبة في تمييز الألوان أو إعاقات إدراكية.
  • توفير الوقت الكافي للمستخدمين لقراءة المحتوى واستخدامه لضمان إتاحة الوقت الكافي للمستخدمين ذوي الإعاقة للتفاعل مع محتوى الويب كلما أمكن ذلك.
  • جعل محتوى النص مقروءًا ومفهومًا. يضمن هذا المبدأ أن برامج قراءة الشاشة والتقنيات المساعدة يمكنها أن تعرض وتنطق بشكل صحيح المحتوى المكتوب بلغات بشرية متعددة.

تركز العديد من المنظمات في الشرق الأوسط على إمكانية الوصول إلى مواقع الويب وتنفيذ توصياتها الخاصة للمساعدة في تحقيق متطلبات جمعية شبكة الإنترنت العالمية W3C. على سبيل المثال:

برنامج الحكومة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية

من أجل بناء موقع ويب سهل الوصول، أصدر برنامج الحكومة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية العديد من التوصيات. يجب أن يدعم الموقع الإلكتروني التعبيرات المنطقية، واعتماد اللغتين العربية والإنجليزية كلغتين أساسيتين للتواصل مع وللاستجابة لاحتياجات زائري مواقع الويب. كما يجب أن يدعم الموقع الإلكتروني ميزات اللغة العربية مثل العلامات الخاصة باللهجة وطريق النطق المختلفة وجذور الكلمات. يمكن الاطلاع على المزيد من التوصيات على هذا الموقع:

تصميم وإدارة مواقع الويب للقطاع الحكومي بتنسيق PDF)) تم أصداره من قبل برنامج الحكومة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية.

توصيات بنك الكويت المركزي بشأن إمكانية الوصول إلى الويب

والخاص بالمواقع الإلكترونية الحكومية، جاءت توصيات بنك الكويت المركزي بأن يتضمن تسجيلات صوتية لتوجيه الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية، كما ويوصي بأدوات مثل قارئ للشاشة، والنصوص البديلة (الصوتية) ، لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من إجراء معاملاتهم عبر الإنترنت بشكل صحيح وآمن. أما بالنسبة للخدمات المصرفية عن طريق الهاتف المحمول والإنترنت، يوصي بنك الكويت المركزي باستخدام التقنيات الحديثة والآمنة مثل قارئ الشاشة وبصمة الأصابع لمساعدة المعاقين على إتمام معاملاتهم المصرفية.

يمكن الاطلاع على توصيات بنك الكويت المركزي هنا.

المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر

إن مركز قطر للتكنولوجيا المساعدة (مدى) عبارة عن منظمة غير ربحية تهدف إلى دعم تمكين الأشخاص من ذوي الإعاقة والمسنين من خلال التكنولوجيا المساعدة. ولضمان استفادة الأشخاص ذوي الإعاقة في قطر من مجموعة واسعة من التقنيات والخدمات المساعدة المتاحة في السوق، تضمن مدى توفير التمويل لتحسين الوصول إلى التقنيات والخدمات المساعدة. كما أن مدى مسؤولة عن وضع مبادئ توجيهية عملية وتقديم المساعدة التقنية لتسهيل استيعاب واستخدام التكنولوجيات المساعدة.

ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات حول لوائح إمكانية الوصول إلى الويب في قطر ودور مدى هنا:
http://www.motc.gov.qa/sites/default/files/documents/QATAR’s%20eAccessibility%20Policy%20-%20Eng.pdf

ويمكن الاطلاع على المبادئ التوجيهية لـ “مدى” لبناء موقع ويب قابل للوصول هنا:
www.blind.gov.qa/sites/default/files/accessibility_guidelines.pdf

هيئة تقنية المعلومات العمانية

لاتباع معايير الوصول الإلكتروني، أصدرت هيئة تقنية المعلومات (ITA) سياسة يجب اتباعها من قبل الوكالات الحكومية والشركات المملوكة للدولة. حيث تنص السياسة على أن “تكفل الوكالات الحكومية والشركات المملوكة للدولة حصول الأشخاص ذوي الإعاقة والمسنين على المعلومات العامة والخدمات الإلكترونية. ويتعين على الوكالات الحكومية أن تشرع في استكشاف وتنفيذ استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لاستيعاب الأشخاص ذوي الإعاقة والمسنين استيعابًا كاملًا في إطار مجالات الأعمال التي تقوم بها كل منها”.

وبالإضافة إلى ذلك، توصي هيئة تقنية المعلومات بأن تمتثل مواقع الويب والخدمات الإلكترونية المبادئ التوجيهية للنفاذ إلى محتوى الشابكة (WCAG) 2.0 من جمعية شبكة الإنترنت العالمية (W3C). وكأفضل الممارسات، يجب إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في عملية تصميم واختبار مواقع الويب والخدمات الإلكترونية والمعدات العامة القائمة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

لمزيد من المعلومات والمبادرات حول إمكانية الوصول العامة، قم بزيارة: http://www.mosd.gov.om. أو لسياسة هيئة تقنية المعلومات الخاصة بإمكانية الوصول الإلكتروني، يمكنك الاطلاع على مستند بتنسيق PDF هنا: سياسة إمكانية الوصول الإلكتروني لهيئة تقنية المعلومات.

ويمكنك أيضًا الاتصال بمديري الأعمال في الشرق الأوسط في ReadSpeaker للحصول على مزيد من المعلومات حول كيفية تقديم ReadSpeaker المساعدة لمؤسستك في تلبية متطلبات إمكانية الوصول إلى الويب.

Related articles
يتحسن أداء الطلاب باستخدام ReadSpeaker لتحويل النص إلى كلام للتعليم يونيو 27, 2022 by Jean-Rémi Larcelet-Prost

أظهرت دراسة أجراها كل من ReadSpeaker وSoftchalk أن استخدام تكنولوجيا تحويل النص إلى كلام من ReadSpeaker من شأنه تحسين أداء الطلاب. وباستخدام الدرجات كمعيار، كان البحث حاسمًا…

Start using Text to Speech today

Make your products more engaging with our voice solutions.

للاتصال بنا